Printer Friendly and PDF

زيوريخ – أشاد معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي بمقترح توزيع المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم اعتباراً من نسخة 2026، مبيناً أن مقترح  تخصيص 8 مقاعد مباشرة للقارة الآسيوية في النهائيات يعتبر مكسباً كبيرا لكرة القدم الآسيوية.

وكان معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة شارك في اجتماع مكتب  مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي عقد يوم الخميس في مدينة زيوريخ السويسرية برئاسة جياني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي، والذي تقرر خلاله رفع مقترح بتوزيع عدد المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم اعتباراً من نسخة عام 2026.

واعتبر معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة مقترح توزيع المنتخبات يوفر أسس العدالة والمساواة بين مختلف القارات من خلال مراعاة التمثيل النسبي لمنتخبات  القارات الست، مؤكدا أن الإجماع الذي حظي به المقترح من رؤساء الاتحادات القارية يشكل أرضية صلبة نحو إقراره بصفة رسمية في الاجتماع المقبل لمجلس الفيفا الذي سيعقد في مملكة البحرين خلال شهر أيار/مايو المقبل.

وأشار معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة إلى أن مقترح منح آسيا  8 مقاعد مباشرة إلى جانب مشاركة منتخب آسيوي في الملحق العالمي للمنافسة على آخر مقعدين في النهائيات يصب في مصلحة كرة القدم الآسيوية ويتوج التطور المتنامي الذي تشهده اللعبة في القارة الآسيوية ويتناسب مع كون القارة أكبر قارات العالم، بالإضافة  إلى قوتها الاقتصادية الكبيرة، ومدى الشعبية الهائلة التي تتمتع بها اللعبة في آسيا.

وأكد رئيس الاتحاد الآسيوي أن مقترح زيادة حصة المنتخبات الآسيوية المشاركة في كأس العالم يلقي بمسؤولية كبيرة على مختلف الاتحادات الوطنية في القارة الآسيوية من أجل  وضع الخطط والبرامج الطموحة لإعداد منتخباتها الوطنية على أسس علمية سليمة تستشرف المستقبل وذلك في ظل ازدياد فرص التأهل أمام المنتخبات الآسيوية مقارنة مع الوضع الراهن.

وأشار معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة إلى حرص الاإتحاد الآسيوي على تعزيز دعمه لكافة الاتحادات الوطنية انطلاقاً من الرؤية الجديدة (أسيا واحدة.. هدف واحد) وذلك في سبيل مساعدة الاتحادات على رعاية منتخباتها الوطنية وجعلها قادرة على المنافسة القوية في مختلف التظاهرات الكروية العالمية.

 

randomness